منبر كل الاحرار

إنطلاق مفاوضات السويد بين وفدي صنعاء والرياض برعاية الأمم المتحدة

الجنوب اليوم | خاص

 

انطلقت اليوم الخميس، في قلعة يوهانسبيرغ في منطقة ريمبو السويدية، مشاورات السلام اليمنية بحضور حكومتي صنعاء وعدن وغياب أي حضور للمجلس الإنتقالي الجنوبي الموالي للإمارات ، المشاورات اليمنية التي تعد الأولى منذ أكثر من عامين تجري وسط تصعيد عسكري على الأرض من قبل التحالف .
وفي الجلسة الافتتاحية أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث صباح اليوم ، «توقيع اتفاق مشترك بشأن تبادل الاسرى والمعتقلين بين طرفي النزاع»، مشيراً إلى أنه «سيتم تطبيقه بأقرب وقت ، وقال جريفث إن «اجتماع الأطراف اليمنية هنا أمر مهم جدا لاسيما للشعب اليمني»، مؤكداً أن «حضور طرفي المحادثات يبعث الامل بشأن التوصل لحل سياسي».
وأكد سعيه للتوصل لاتفاقية سلام مبنية على المرجعيات السياسية الثلاث والمبادرة الخليجية»، مشدداً على أن المحادثات ستتطرق إلى خفض العنف وإيصال المساعدات الإنسانية ، وتابع جريفث: «يجب أن يكون هناك عمليات بناء الثقة كإطلاق الاسرى وفتح مطار صنعاء وسوف نتحدث عن الاقتصاد المترهل».
وفي الجلسة الإفتتاحية التي حضرها وفدي الطرفين ، قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، إن بلادها «تدعم بشكل تام الحل السلمي في اليمن»، مشددةً على أن «لاعبين دوليين يدعمون هذه المحادثات بشكل كبير».
وفي مؤتمر صحافي جمعها مع غريفيث، أضافت فالستروم، أنه «يجب أن يكون هناك توقعات واقعية فيما يخص الوضع في اليمن، ويجب أن يكون هناك تدخل إيجابي دائم من المجتمع الدولي».