منبر كل الاحرار

شبوة .. تعلن تقرير مصيرها من الوجود الإماراتي .. وتختار بن مساعد لإدارة المحافظة .

الجنوب اليوم | خاص

 

تصاعد السخط الشعبي ضد الوجود الإماراتي في محافظة شبوة شرق البلاد ، وتتجة العلاقة بين قبائل شبوة والإمارات إلى الخروج عن السيطرة ، حيث عبرت قبائل شبوة عن سخطها من تحكم الإمارات بالملفين الأمني والعسكري في المحافظة وطالبت برفع يد الإمارات عن التدخل في الشؤون العسكرية والأمنية في شبوة ، وإعادة إعمار ما دمرته قوات التحالف والتعويض عن ذلك بمشاريع تنموية، والسماح بإنتاج وتصدير النفط الذي يعد شأنا سياديا لليمن.

وشهدت شبوة، أمس الأحد، تظاهرة جماهيرية حاشدة لقبائل المحافظة في مدينة عَتَق، مركز المحافظة، نظمته “الهيئة الشعبية في شبوة”، دعت التحالف لإعادة بناء ما دمرته الحرب وتقديم مشاريع جديدة وحيوية لمحافظة شبوه، والسماح بإعادة ضخ النفط والغاز من ميناء بلحاف وفتح مطار عتق في شبوه”.

وأعلنت الهيئة الشعبية، أمس الأحد، عن تشكيل مجلس وطني برئاسة الوزير السابق اللواء أحمد مساعد حسين، والذي يضم مختصين في كل المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية والسياسية، لإدارة شئون المحافظة.

وبحسب بيان صادر عن “الهيئة الشعبية ” خلال مهرجان جماهيري حاشد نظمته الهيئة أمس الأحد بمدينة عتق، فإن المجلس الوطني سيتولى إدارة شبوة حتى تأتي حكومة تسيطر على الوضع في عموم البلاد.
ووفقا للبيان الذي الصادر عن الهيئة”منح أبناء شبوة، مهلة ثلاثة أيام لجميع المسؤولين في المحافظة الذين ثبت فشلهم لتسليم السلطة للمجلس الوطني المعلن ، كما منح مهلة سبعة أيام للشركات العاملة في مجال النفط والغاز لتسليم الإشراف والحراسة للمجلس الوطني.

وفي سياق ذلك دعا اللواء مساعد – أمام جمع من وجهاء قبائل شبوة اثناء التظاهرة دول التحالف إلى إعادة بناء ما دمرته الحرب وتقديم مشاريع جديدة وحيوية لمحافظة شبوه، والسماح بإعادة ضخ النفط والغاز من ميناء بلحاف وفتح مطار عتق في شبوة.

كما وضع اللواء مساعد الحكومة والتحالف أمام خيارين، إما توحيد صفوف المناطق المحررة ووحداتها العسكرية وسلطاتها المحلية والمركزية، وإما إعلان ان هذه المحافظات غير محررة وستسير نحو الفوضى، هذا مؤشر خطير على التحالف واليمن، وفق تعبيره.
واكدت مصادر قبلية ان اللواء بن حسين حضى بالتفاف شعبي واسع في شبوة ، بسبب انتهاكات وممارسات الإمارات في المحافظة ، ولفت إلى أن إلا ان شبوة تعاني من فراغ سياسي واداري ، ولذلك التف ابناء المحافظة إلى جانب اللواء بن مساعد ولعل الحشد الجماهيري الكبير في شبوة الأحد خير رسالة من ابناء شبوةى الذين اوصلوا رسالة للجميع بأن شبوة تنهب بعيون الشرعية، وبنية تحتية منتهية ،وثرواتها تنهب وموانئها تستعمر وتعطل و نفطها يسرق ويصدر من ميتاء النشيمة وميناء البيضاء ، يضاف إلى تصاعد الإنتهاكات من قبل قوات النخبة الشبوانية التابعة للإمارات ، التي تتعامل مع ابناء شبوة بصورة دونية وتمارس سلطات الإمارات الإستعمارية .