منبر كل الاحرار

الصبيحة ترد على قرار إقالة وزير الدفاع بالدعوة بالإنسحاب من كافة الجبهات

الجنوب اليوم | خاص

 

دعت قبائل الصبيحة كافة أبنائها الذين يشاركون في معركة الساحل الغربي والحديدة إلى الانسحاب فوراً من المعركة، احتجاجاً على عزل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي وهو ما اعتبرته قبيلة الصبيحة خيانة وغدر ليس اللواء محمود الصبيحي وانما لكافة أبناء الصبيحة اللذين قدموا تضحيات جسيمة في سبيل الدفاع عن الجنوب واليمن برمتها.
وفي أول رد فعل انسحب العشرات من مقاتلي الصبيحة اليوم من جبهة الساحل الغربي إحتجاجاً على القرار الخادع والغادر ، ولاتزال الإنسحابات متواصلة حتى كتابة هذا الخبر.
ردود الأفعال كان ساخطة وعبرت عن إستياء كافة أبناء الجنوب حيث عبر القائد الجنوبي ابومشعل الكازمي عن إستيائة العارم من القرار، أكد أن معالي وزير الدفاع محمود الصبيحي سيظل رمزاً خالداً في مسيرة شعب الجنوب، وأشار إلى أن الصبيحي شخصية عسكرية ذات كاريزما قياديه قوية ولنم تنال منه اعفائة من منصبة والغدر به من قبل مستشاري هادي ، ولفت إلى أن أبناء الجنوب سوف يستقبله شعب بأكمله ، وعبر عن إستيائة الشديد من قرار إقالته من منصبة كوزير للدفاع ، متهما مستشاري هادي بدفعة إلى صنع عدوات مع شعب الجنوب ، وتوعد بموقف صارم ستتخدة المقاومة الجنوبية حيال ما وصفة بالقرارات العشوائية والعبثية وغير المدروسة والتي أدت إلى الإطاحة بوزير الدفاع الصبيحي من منصبة .
الناشط الجنوبي ياسر علي وصف قرار عزل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي من قبل الرئيس هادي بالكارثة واعتبره خيانه للصبيحي وتضحياته وتنصل عنه من قبل هادي والتحالف، وقال “جاء بعد مرور 3 سنوات على أسر القائد محمود الصبيحي وزير الدفاع، حيثيات القرار بتعيين المقدشي لم تتضمن ذكر الصبيحي؟ كـ إعفاء أو إقالة أو إحالة لمنصب آخر، وهو المدرج في قرار مجلس الأمن الدولي برقم 2216 الذي نص في أحد بنوده الإفراج عن وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي إلخ”، فما هي الصفة الرسمية التي ستبقى للصبيحي للتفاوض لإخراجه أو حتى بعد خروجه.
وأضاف ” قد تكون في فهمنا للمتغيرات الأخيرة المتعلقة بـالمهلة التي حددها وزير الخارجية الأمريكي لإنهاء الحرب في 30 يوم؟، ويبدو أن اللوبي قد ضغط لتسليم وزارة الدفاع لأحد بيادقهم، حتى لا يعود إليها الصبيحي مجدداً، والذي بدأت المؤشر تدل على خروجه من الأسر، كخطوة استباقية لضمان بقاء هذا المنصب في أيدي قوى النفوذ شمالاً.
وتساءل عن دلالات وتداعيات هذا القرار بقولة ” الصبيحة تشكل قوة ضاربة في حماية الحدود الجنوبية وهي ذات إسهام كبير في معركة الحديدة، والكل يدرك مدى ولاءها لقائدها الأول الصبيحي، فما مدى تأثير هذا القرار”
واكد أن تعيينات هادي الأخيرة تظهر بما لا يدع مجالاً للشك أنه يعيش في عالم موازي، بعيد عن واقع اليمن شمالاً وجنوباً، فالتعيينات كانت أشبه بـ مكافأة لتلك العصابة التي كانت سبب تردي الأوضاع على جميع المستويات العسكرية والاجتماعية، فقرار السلم مربوط بـ الحرب، والمقدشي والنخعي والعقيلي كانوا علامة الفشل الكبرى في مسار حرب اليمن ضد الحوثي.
الناشط الجنوبي منصور الصبيحي علق على قرار هادي الذي صدم كافة الجنوبيين وكافة محبي اللواء الصبيحي بالقول ” ما هكذا تورد الابل يا عبدربه منصور ، ان هذه خيانة عظمى لمكانة الرتبة العسكرية والشخصية الشجاعة الرجل المقدام الفدائي محمود الصبيحي” ، وتساءل الصبيحي بالقول ” كيف لك يا عبدربه ان تستنقص مشاعر قبائل الصبيحة التي تكتوي ألما وحرقة لبقاء احد اكبر رجالها واشجعهم في أسر الحوثي ، كيف لك ان تستغل اتصال من وزير الدفاع الصبيحي الذي لا يزال بالأسر مع ولده لتظهر والذي جاء بعد وساطات دولية عديدة لتسارع في تغييره وتعيين أفسد الفاسدين بديلا عنه ، ماذا ستقول لقبائل الصبيحة التي تضحي يوميا في جبهات الشرف بخيرة ابنائها ، وماذا ستقول قبائل الصبيحة عنك ومن يقومون يوميا بتمجيدك من اتباعك الذين لم تترك لهم فرصة لان يرفعوا رؤوسهم بين ابناء الصبيحة .
أهذا جزاء وزير الدفاع الفدائي محمود الصبيحي ام هو جزاء اولاده واسرته التي تنتظر منك تخليص والدهم من الاسر القاسي، ام هذا يا هادي جزاء قبائل الصبيحة و تضحياتها في جبهات وملاحم القتال ..؟
ووصف الصبيحي قرار عزل الوزير الصبيحي الأسير باللطخة السوداء في جبين هادي وبتاريخه وخاطب هادي بالقول “لك ان تتخيل حجم الاساءة التي تصيب بها قبائلاً صبيحيه دافعت وقاتلت بشرف لصد مليشيا الحوثيين وتقدم التضحيات تلو التضحيات اليومية والمستمرة حتى اللحظة في جبهات الساحل الغربي ، بتغيير وزير الدفاع المأسور تهين التضحيات التي قدمتها. بل تهين تضحيات قبائل الصبيحي وتستنقص من كرامتها وعزتها فماذا ابقيت للصبيحة ورجالها من كرامة واعتبار واحترام؟ ماذا ابقيت لنا ونحن من كنا لا نزال نقف الى جانبك ونؤكد انك تحترم البطل الفدائي الصبيحي وزير الدفاع .؟ انها السبة المشينة التي تطلقها اليوم يا عبدربه على الصبيحة وقبائلها وتضحياتها، بل هي خيانة.. كلا وربي لقد صدق كل من وصفك بالخيانة والجبن والخديعة وانت تثبتها في كل مرة.