منبر كل الاحرار

طارق عفاش يواصل الغدر بعمالقة الجنوب في معركة الحديدة

الجنوب اليوم | خاص

 

تتعرض المقاومة الجنوبية لعملية إبادة منظمة ، وبضوء اخضر إماراتي. المقاومة الجنوبية التي تقاتل في إطار قوات العمالقة التابعة للإمارات رغم مشاركتها الفاعلة في المواجهات الشمالية في غرب البلاد الحديدة ، تتعرض بإستمرار للغدر والتصفيات الممنهجة التي تعكس حجم المؤامرة التي تنفذها الإمارات وطارق عفاش في الساحل الغربي . مصادر في المقاومة الجنوبية تؤكد ” للجنوب اليوم ” أن الإمارات تدفع بالجنوبيين إلى محرقة موت حقيقية في محيط الحديدة ، ورغم تعاظم خسائر العمالقة الجنوبية التي قتل واصيب منها قرابة ٦٠٠ جندي وضابط من خلال الايام الماضية إلا انها تتعرض لتصفية جسدية ممنهجة تارة بقصف الطيران لمجاميع من مقاتليها واخرى بأستهداف قوات طارق عفاش قوات جنوبية بالمدفعية من الخلف . المصدر اشار إلى أن قوات طارق عفاش استهدفت عصر الثلاثاء تجمعات من اللواء الثاني عمالق في كيلو16 جنوب شرق الحديدة مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى. في اوساط قوات اللواء الثاني عمالقة ، ووفقا للمصدر فقد وجهت القيادة الإماراتية قوات اللواء الثاني بالإتجاه نحو منطقة أدعت تطهيرها من الالغام ، واثناء وصول العشرات من المقاتلين اتصخ انهم في حقل الغام ليقتل ويصاب عدد كبير منهم. وأشار المصدر العسكري ان حمدي شكري لا يعلم بماذا يواجه القوات الإماراتية التي فرضت عليه حماية قوات طارق، مشيراً أن شكري مستاءاً من أعمال قوات طارق ، وادرك مؤامرتها لإستنزاف القوات الجنوبية ورغم ذلك محاولته التقليل من الضحايا الجنوبيين ، إلا ان توجيهات إمارتية صارمة تدفع بتلك القوات نحو الموت. مصادر طبية اكدت وصول على عدد من جثث عناصر وقيادات تابعة للواء الثاني عمالقة في مستشفى ٢٢،مايو في عدن ، قتلوا في كيلو ١٦ جنوب الحديدة ، واشارت المصادر إلى أن. العشرات من عناصر تلك القوات لايزال مصيرهم غامض وفي عداد المفقودين. إلى ذلك علم ” الجنوب اليوم ”  من مصادر طبية في الساحل الغربي أن الإمارات وجهت بنقل المئات من الجرحى إلى جزيرة عصب الارتيرية اليوم حتى لايتخذ ابناء الجنوب اي إجراء  مناهض لمشاركة ابنائهم في معركة الحديدة في ظل إرتفاع عدد الضحايا في المعركة .
وفي مدينة الخوخة قالت مصادر محلية أن عدد من المسلحين المجهولين هاجموا نقطة عسكرية تتمركز فيها عناصر من قوات طارق عفاش يوم أمس ، وقاموا بقتل أربعة من أفراد النقطة وجرح ثلاثة آخرين ، كما تم أستلاب أسلحتهم ولاذ المسلحين بالفرار .
وحسب مصدر عسكري ان طارق صالح وقادة اماراتيين تواصلو بقادة الوية العمالقة بخصوص مقتل عناصر طارق في النقطة العسكرية بالخوخة مطالبين ضرورة الكشف عن المجرميين في اشاره الى اتهام صريح للعمالقة بتنفيذ العملية .
خيث تصر القيادات الإماراتية على الوقوف الى جانب طارق صالح ضد الجنوبيين في كل الاحداث دون التاكد من صحة الأحداث او التحقيق في القضية .