منبر كل الاحرار

الجنوب اليوم يكشف الجهة التي تقف وراء إغتيال العميد صائل بعدن والأسباب

الجنوب اليوم |  خاص

 

كشفت مصادر مطلعة ، أن “التحالف” هو من يقف بإدخال المخدرات وبكميات كبيرة إلى المحافظات الجنوبية منذ أكثر من 3 سنوات، وهي الفترة التي اتسعت فيها تجارة المخدرات والخمور، الأمر الذي يقوي من الاتهامات التي تحمّل الإمارات مسؤولية الوقوف خلف انتشار المخدرات في عدن
على اعتبار أن ملف المخدرات جزءً من سياسة “التحالف”، إلى جانب ملف الفوضى الأمنية وملف الحرب الاقتصادية.
من جهته أكد الصحفي ، احمد الحسني أن المخدرات تصل بكميات كبيرة من الخارج إلى مدينة عدن، رغم حصار التحالف وتحكمه بكل شاردة وواردة.
وتابع: وهذا ملف لاينفصل عن ملف الفوضى الأمنية والأزمة الاقتصادية، ملفات يديرها التحالف ولايجوز لأي مسؤول يمني أن يتجاوز الخطوط الحمراء.
واشار الحسني ،إلى أنه عندما بدأ العميد فضل صائل تفعيل جهاز مكافحة المخدرات وحقق انجازات كان هدف للتحالف وتم تصفيته.
وهو ما أكدته ، مصادر عسكرية ، أن فضل صائل نشط في مكافحة المخدرات، وكان له العديد من المحاضرات في الندوات التي تنظمها بعض منظمات المجتمع المدني للتحذير من المخدرات، لافتةً إلى أن صائل شددّ على مكافحة المخدرات في المدينة وكشف الجهات التي تقف خلف ترويجها .
وهو ظهر في آخر كلمة له قبل أيام قائلاً: إن قضية مكافحة المخدرات فاتورة مكلفة جداً لأن الجهات التي تدعمها عابرة للقارات.
أن اغتيال فضل صائل تقف خلفه الجهات الأمنية التابعة للإمارات في عدن، خصوصاً وأن العملية تأتي بعد وقت قصير من بث الصحيفة الأمريكية “بازفيد” فيديو يظهر أمريكيين مرتزقة جلبتهم أبوظبي إلى عدن لتصفية العشرات، من القيادات الدينية والأمنية والسياسية في المدينة.