منبر كل الاحرار

الرئيس إسماعيل : القوى الامبريالية إغتالت الحمدي لهذة السبب ..

الجنوب اليوم | خاص (من الذاكرة)

 

اتهم الرئيس عبدالفتاح إسماعيل في خطاب مسجل القوى الرجعية الإمبريالية بالوقوف وراء إغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي وشقيقة عبدالله الحمدي يوم الثلاثاء الموافق ١١اكتوبر عام ١٩٧٧ في حلول الذكرى ١٤لثورة ال١٤من اكتوبر المجيدة .
الرئيس إسماعيل اتهم في خطابة القوى الرجعية التي تتربص بأمن وإستقرار اليمن وسيادتة وسلامة اراضية بالوقوف وراء اغتيال الحمدي ، واكد ان القيادة السياسية في الشطرين الشمالي والجنوبي توصلت إلى تفاهمات كاملة لتحقيق الوحدة اليمنية .
ولكن كان المتربصون بالوحدة يخططون لإفشال ذلك المنجز الذي يعد هدفاً موحد لثورتي ٢٦ سبتمبر و١٤ اكتوبر باغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي .
ودعا اسماعيل إلى إستمرار عمل لجان الوحدة المشكلة من الشمال والجنوب والتوصل لإتفاق يفضي إلى توحيد الاقتصاد اليمني ، والإستمرار في تنفيذ تطلعات وآمال ومشروع الحمدي .
واعتبر إسماعيل إغتيال الحمدي دليل على مدى عداء وحقد وعدوانية القوى الامبريالية والرجعية ضد الشعب اليمني ومصالحة العليا .