منبر كل الاحرار

هل أتفقت الرياض وأبوظبي على الإطاحة ببن دغر ..

الجنوب  اليوم | خاص

 

انهى الرئيس عبدربه منصور هادي أحمد عبيد بن دغر الليلة بقرار إقالته من منصبة كرئيس حكومة وإحالته للتحقيق ، القرار الذي كان يتوقعه الكثيرون لم يكن صادماً لبن دغر الذي كان يقوم بمهمة كلف بها من قبل التحالف مطلع العام٢٠١٦م ولكن المفاجئ للكثير من معاونية إحالته للتحقيق بتهم فساد وفشل .
هذه المرة اصدر هادي حكم برائة للسعوديين والإماراتين واتهم أحمد عبيد بن دغر رجل المملكة واحد مواطنيها بحكم جنسيته التي منحته المملكة اياها قبل سنوات ، قرار إحالة بن دغر للتحقيق اثار السخرية من هادي الذي يحاول إظهار نفسة كرئيس دولة فعلية وليست رمزية ، لكنة في الوقت نفسة حاول ان يرضي الإمارات بقرار اعفاء بن دغر واحالته للتحقيق .
بن دغر الذي بارك خلفة معين عبدالملك رئاسة الحكومة واعلن قبولة القرار المهين حاول ان يسرب عن طريق مستشارين سابقين له ، بان القرار كان بسبب رفضة التوقيع على اتفاقية تمنح السلطات السعودية حق انبوب نفطي في المهرة ، وانشاء ميناء لتصدير خام النفط عبر البحر العربي .
مراقبون اعتبروا ماحدث نتيجة توافق سعودي إماراتي سبق ان كشفة رئيس السابق خالد بحاح الذي توعد بالاطاحة ببن دغر ..
القرار الذي اعاد سالم الخنبشي وهو محافظ حضرموت سابقا. للسلطة كنائب لرئيس الوزراء ، يراد به تخفيف السخط الجنوبي على حكومة هادي ، إلا أن التغيير الحكومي لن يوقف غضب الشعب ضد هادي وحكومتة ولن تعيد الجنوب إلى السيطرة بعد سقوطها في وحل الإحتلال السعودي الامريكي