منبر كل الاحرار

أبناء الصبيحة يصدمون الإمارات .. والإنسحابات المتواصلة من جبهة الساحل تضع أبو ظبي في ورطة .

الجنوب اليوم | خاص 

 

تتوالى إنسحابات أبناء قبائل الصبيحة يوماً بعد أخر تلبية لدعوة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير الجنوب حسن باعوم والذي دعا أبناء الجنوب المشاركين في جبهات الشمال إلى العودة إلى حدود ماقبل ٩٠م .
أبناء الصبيحة كما عهدهم الجنوب كانو أول من لبى دعوة الزعيم باعوم كونها دعوة صادقة تؤسس لإعادة إصلاح مسار واقع الجنوب اليوم الذي يعيش اسواء أوضاعه بسبب المؤامرات التي تحاك على الجنوب وقضيتة العادلة ، فانسحبو أفراد وجماعات من كل جبهات الساحل الغربي ، وعادو إلى حيث يجب أن يكونوا إلى أرض الجنوب وحدودة مع الشمال .
عودة أبناء الصبيحة من جبهات الساحل الغربي أثارت حالة رعب في أوساط القيادات الموالية للإمارات ، ودفعت أبو ظبي إلى إتهام الدوحة عبر مختلف وسائل الأعلام الموالي لها بالوقوف وراء تخلي المقاتلين الجنوبيين عن جبهات القتال الشمالية التي تتعارض مع اهداف أبناء الجنوب وتطلعاتهم في إستعادة دولة الجنوب المستقلة بعد أن غدر عفاش بالوحدة الإندماجية ورفع شعار الوحدة أو الموت الفزع الإماراتي كشف ضعف القدرات العسكرية الإماراتية في ظل تواصل موجة الإنسحابات الجنوبية من جبهة الساحل الغربي .
فابو ظبي لن تجد ضحايا جدد مثل أبناء الجنوب لتدفع بهم إلى محارق الموت في جبهات عبثية بالنسبة للجنوب وأبنائة وقضيتة العادلة .

حتى الآن تجاوز ت أعداد المنسحبين من أبناء قبائل الصبيحة المئات ، تلبية لدعوة باعوم ودعوة المجلس القبلي لأبناء الصبيحة ، ومازلت الإنسحابات متواصلة يومياً بشكل جماعي أو فردي .
الجنوب اليوم  علم من مصادر في مضاربة لحج بأن مشائخ وعقلاء الصبيحة أوقفوا كافة أعمال التحشيد التي كانت تقوم به الإمارات في أوساط القرى والعزل النائية ،ليتوقف بذلك تغذية الجبهات برجال الصبيحة الذين يعتبرون المحرك الأساسي لجبهات الساحل الغربي ، ويشكلون اكثر من ٦٠ ٪ من القوة البشرية المشاركة في جبهة الساحل الغربي .
ولذلك تكون الإمارات قد وضعت في أصعب موقف في جبهة الساحل الغربي وقد يتمدد إلى عدن ولحج والمكلا وسقطرى وشبوة، فأبو ظبي التي تعاملت مع الصبيحة كارخص سوق للمرتزقة كما ترى ،لأنها تعتمد على مرتزقة بلاك ووتر وشركات ارتزاق كولومبية ودولية ، لم تقدر الرجال ولم تأخذ في حسبانها أي اعتبارات ، فالإمارات استغلت أوضاع أبناء الصبيحة وحولتهم ألى قرابين في جبهات غير جنوبية لتحقيق أجندة خفية ، ولكن يثبت أبناء الصبيحة اليوم لدولة الإمارات أن حقائب الأموال الإماراتية لايمكن أن تشتري حرية الأحرار وأحفاد الثوار ..
الجنوب اليوم يرفق للقارئ الكريم هذا الفيديو الذي يتحدث فيه المنسحبون من أبناء الصبيحة بالصوت والصورة .