منبر كل الاحرار

الإمارات تدفع بعدد من مسئوليها لوقف أنهيار هدنة يناير مع هادي

الجنوب اليوم | خاص

 

دفعت الإمارات بعدد من مسئوليها لتفادي إنفجار  الأوضاع بين المجلس الإنتقالي الجنوبي الموالي لها وحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي ، وذلك بعد أن هدد اللواء عيدروس الزبيدي بأسقاط حكومة هادي تنفيذاً لاتفاق الـ 30 من يناير الذي أبرمته الإمارات والسعودية عقب أحداث يناير التي أودت بحياة 40 قتيلاً و300 جريح في المواجهات التي دارت بين قوات موالية للإمارات وقوات موالية لحكومة هادي .
أبو ظبي حاولت تفادي أنهيار الهدنه المتفق عليها من قبل الإمارات كطرف عن المجلس الانتقالي والسعودية كطرف عن حكومة هادي، وبعثت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي في دولة الإمارات، ريم الهاشمي، إلى مدينة عدن ، والتي وصلت يوم امس برفقة عدد من المسئولين الأمنيين الإماراتيين ، والتقت الرئيس هادي الرئيس عبدربه منصور هادي.
وعقب لقاء الوزيرة الإماراتية هادي التقت المسئولة الإماراتية والوفد الأمني الزائر لعدن وزير الداخلية في حكومة بن دغر أحمد الميسري ، وخلال اللقاء اكد الميسري على ضرورة إغلاق السجون والعمل على خضوعها للنيابة والقضاء، واستكمال معالجة ما تبقى من أمور واشكاليات في هذا الملف.
وذلك بعد يوماً واحد من نفي نائب وزير الداخلية لخشع وجود أي سجون سرية في عدن .