منبر كل الاحرار

مجلس باعوم يدعو الجنوبيين لمواجهة الإمارات في الجنوب

الجنوب اليوم | خاص    

حذر الزعيم حسن باعوم رئيس مجلس الحراك الثوري دولة الإمارات العربية المتحدة من أختبار إرادة الجنوبيين أو  التمادي باستفزازها، واكد باعوم إن الإحتلال الإماراتي الغاشم لجزيرة سقطرى كما وصفة بيان صادر عن باعوم  تلقى ” الجنوب اليوم ” نسخه منه  ودعا باعوم أحرار الجنوب لرفض الاحتلال والانتصار للكرامة والسيادة الوطنية.
واعتبر رئيس مجلس الحراك الثوري قيام الإمارات ، بإرسال  حشود عسكرية وتعزيزات حربية مسلحة إلى جزيرة سقطرى ، واستيلائها العبثي على مطارها ومينائها ، إعتداء سافر بات يشكل امتداداً للعدوان على أراضي الجنوب .
واضاف ” إن الاحتلال الإماراتي لجزيرة سقطرى يؤكد صحة نظرتنا ورؤيتنا التي اعلناها مبكراً، بأن الجنوب أصبح مطمعاً لقوى إقليمية وأجنبية تلهث وراء ثرواته وموارده وأراضيه وموقعه الحيوي الاستراتيجي الهام، وقد حذرنا كثيراً من التجاوزات الإماراتية المفرطة منذ وقت مبكر، ومن تماديها في عبثها واستهتارها باستقلال الجنوب، وسلامة أراضيه وسيادة شعبه، كما نبهنا مراراً من سعيها إلى افتعال الأزمات والمشكلات والفوضى الخلاقة، ومن إنشائها المليشيات والجماعات المسلحة الموالية لها لتكون أذرعها العسكرية، التي تهدد من خلالها الأمن القومي للجنوب، وتتطاول على السيادة الوطنية، وتمارس دور الوصي في الشأن الداخلي، وهو ما تقوم به اليوم، بعد عامين من إدعاء تحرر الجنوب.
واكد أن الجنوبيين ألاحرار يرون أن الجنوب محتل ، بما يتعارض مع كل القوانين الدولية، وأشار إلى أن مواجهة ذلك الخطر أصبح مهمة وطنية مقدسة لكل احرار الجنوب الذين لن يقبلوا بالتفريط بذرة رمل من أرضنا او قطرة ماء من بحارنا، وكما لن يقبل أبناء الجنوب الاحتلال اليمني لن يقبلوا بالوصاية والتبعية لأي محتل أخر أجنبي تحت أي ظرف كان.
وابدى مجلس الحراك الثوري استغرابنا الشديد للصمت المخزي المريب لبعض ما تسمى بالقيادات الجنوبية حيال ما يجري في الجنوب عامة وجزيرة سقطرى خاصة، وشرعنتها لتجاوزات وانتهاكات المحتل الجديد.
وأهاب بكل الأحرار الغيورين على وطنهم وكرامتهم ووجودهم وهويتهم ان يكون لهم موقفاً واضحاً لا لبس فيه، ضد كل من يحاول الهيمنة على أرضنا وسلب كرامة شعبنا الجنوبي العظيم، فلن يثني الاحتلال ولا ضعف البنية السياسية في الجنوب عزيمة أبناء الجنوب الأحرار من التصدي لأي اعتداء، واشار إلى أن مواجهة الإمارات اصبح واجب وطني وأخلاقي وحق سياسي تكفله كل القوانين الدولية.
وجدد تحذير لمن وصفة بالمحتل الجديد من اختبار إرادة الجنوبيين أو التمادي باستفزازها، عليه أن يقرأ التاريخ ليعرف بطولات الجنوب الضاربة في مقارعة الغزاة والمحتلين، وليعي عظمة الإنسان الجنوبي، الذي لا يرتضي بغير الكرامة بديلاً.